الرئيسيةأخباروعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شرا لكم مزخرفة
أخبار

وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شرا لكم مزخرفة

وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شرا لكم مزخرفة، ان القران الكريم ضم الكثير من الآيات القرآنية التي تضم معانا جميله وتفسيرات تظهر مدى عظمه وقدره الله سبحانه وتعالى حيث نلجأ الى القران الكريم حينما تبدو الحياه ثقيلة مليئة بالأوقات الصعبة حيث ان تلاوة أيات القران تسهل الصعاب وتفرج الكربات وتزيل الغم و والحزن من قلب المسلم وتفرج كربه وتنير طريقه وحياته حيث ان أيات القران الكريم هي شفاء لما في الصدور حيث و في مقال هذا اليوم سوف نتعرف على تفسير أية وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم أحد آيات سورة البقرة التي تضم الفضل الكثير لقارئها بالإضافة إلى عرض المعلومات والتفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع.

وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شرا لكم مزخرفة

{وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}⁣ [البقرة: 216]⁣ و إن هذه الآية هي دواء لكل من ضاقت عليه الدنيا وكثرت مصائبه وملا الحزن قلبه هنا يقرأ هذه الآية يدرك بأن الله يقدر لنا في الأمور السيئة الكثير من الخير الذي نجهله ولا نعلمه واننا سوف ننال الأجر العظيم عند الله تعالى فمن يؤمن بالله يهد قلبه و يسوق له الخير إن الحياة مليئة بالابتلاءات و المحن فكلما ضاقت عليك الحياة ومهما فقدت من أمور عظيمه في حياتك لا تيأس من لطف الله وكرمه فالله رحمن رحيم له خزائن عطاء فاذا تأخر عطائك ما تريد اعطاك الله خيرا مما تريد فبرحمته وقدرته وحسن الظن بالله تعالى سوف ننال اجمل مما نظن ومما نتوقع حيث يقول عمر رضي الله عنه لو عرضت الاقدار على الانسان لأختار القدر الذي اختاره الله له لأن الله تعالى لا يختار شرا أبدا لنا فمهما حصل لنا من معيقات وصعوبات وضغوطات وفترات ثقيلة مليئة بالحزن لا نقول إلا لعله خير أراده الله لنا من حيث لا ندري ويجب ان نصبر ونحتسب و أن نحسن الظن بالله حتى يعطينا الله ما نريد ولو بعد حين فأعطاه الله واسع لا حد له الله كريم مدرار يكرم عباده ولو بعد حين وحتى إذا تأخر عطائه فانه اذا اعطى يدهش ويجبر ويعوض و يكرمك أحسن مما تريد.

فضل قراءة سورة البقرة

إن قراءة سوره البقرة هي عبارة عن كنز ثمين له عدد من الفوائد خاصة عند قراءة سورة البقرة بشكل يومي تعتبر مشروعة ومستحبة في الإسلام و من فضل ثمار سورة البقرة ما يلي

  • لطرد الشياطين من المنزل وجلب الخير
  • في كل مرة تقرا سورة البقرة يفرج الله عنك هم من همومك
  • إن قراءة سورة البقرة تزيد البركة في حياتك ويفرج الله كرباتك وتزيد حسناتك
  • من يحافظ على قراءة سورة البقرة يوميا ولمدة طويلة متواصلة سوف يرى في حياته عجب العجاب
  • وسوف يشفيه الله في جسده ويزيده في رزقه ويشرح صدره ويضع البركة في عمره
  • إن سورة البقرة اخذها بركة وقراءتها وحفظها والعناية بها بركة وسوف ترى أثرها الجميل في حياتك وأهلك ومالك و ولدك وجسدك

معنى وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شرا لكم

هذه الآية هي جزء من القرآن الكريم، وهي من سورة البقرة (الآية 216) و تشير هذه الآية إلى فكرة أن الإنسان قد يكون غالبا ما يعجب بأشياء قد تكون ضارة له في المستقبل، وقد يكره أشياء تكون في الواقع تكون له خير لا يعلمه الا بعد حين و المعنى العام لهذه الآية هو أننا لا نعلم دائما ما هو الخير والشر الحقيقيين بمفردنا قد يكون هناك حكمة إلهية فيما يحدث لنا، حتى إذا كانت هناك تحديات أو صعوبات او فترات ثقيلة مليئة بالحزن و الألم الذي يظهر في حياتنا، يمكن أن تكون هذه هي السبب في تحقيق أمور إيجابية أخرى أو تجارب نتعلم منها و ننال عليها الأجر العظيم و الثواب الكبير من الله تعالى، و إن هذه الآية تعلمنا أهمية الثقة في الحكمة الإلهية وأنه قد يكون هناك خير فيما نحبه وشر فيما نكرهه، والنظر بعمق في معاني الأمور وعدم الاندفاع للحكم السطحي و الأمور الظاهرية وأن لا نتسرع في اي امر حتى لو كان لنا شر فالله يقدر من الشر خير كثير لنا.

 

على المسلم المبتلى أن لا يياس من روح الله فمهما بلغ بك من أسى وحزن وظلم وفقد فأعلم أن هذا البلاء قصير وفيه أجر عظيم لك بسبب صبرك عليه هذه المحن وسوف تنال الثواب العظيم عند الله تعالى فلعل الخير يكمن في الشر لأن الله لا يقدر شرا لا خير فيه وإذا اعطى أدهش واكرم فرب الخير لا يأتي إلا بالخير

مسلسل لاسامة انور عكاشة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *