الرئيسيةتعليمما هو موقع سورة مريم في المصحف
تعليم

ما هو موقع سورة مريم في المصحف

ما هو موقع سورة مريم في المصحف، القرآن الكريم هو كلام الله المعجز المنزل على سيدنا محمد عليه السلام بالتواتر، والمبدوء بسورة الفاتحة والمنتهي بسورة الناس، وفي القرآن الكريم 114 سورة، وهي مقسمة على ثلاثين جزء، وتعتبر سورة مريم من ضمن السور التي تضمنها القرآن الكريم، فكل سورة تتحدث عن أحداث معينة، وعن أحكام شرعية من أجل تعلمها، وفي سورة مريم الكثير من الأحداث، وهنا سنتعرف على موقعها من القرآن الكريم.

ما هو موقع سورة مريم في المصحف

تعتبر سورة من السور المكية في القرآن الكريم، فهي السورة التاسعة عشر من القرآن، ونزلت سورة مريم بعد سورة فاطر، وهي السورة الوحيدة التي تم تسميتها باسم امرأة، وتتحدث سورة مريم عن زكريا حينما كان يدعي الى الله خفياً من القلب، وجعله الله ولياً، واستجاب الله تعالى لأمر سيدنا زكريا، وبعدها تحدثت عن سورة مريم عليه السلام، وحين تمثل لها ملك في صورة بشر وبشرها بالمسيح ابنها، ولكن تعجب قومها من هذا الأمر، وهي تُشير الى ابنها بأن يتحدث، وأنطقه الله تعالى، وبين براءة أمه.

متى نزلت سورة مريم

سورة مريم هي من السور المكية، وهي التي نزلت بعد الهجرة الأولى الى الحبشة، وذلك في السنة السابعة من البعثة، فهذه السورة قرأ جعفر بن أبي طالب منها على النجاشي في هجرة الحبشة، ففي هذه القصة الحديث عن الهجرة من الحبشة الى مكة، وتم قراءتها على النجاشي.

سبب تسمية سورة مريم بهذا الاسم

تعتبر سورة مريم هي من السور التي تم ذكر فيها قصة مريم عليها السلام، وجاء السبب في تسميتها أنها توقيفية، أي أن النبي محمد عليه السلام هو من قام بتسميتها بهذا الاسم، فهي أطلق عليها هذا الاسم نسبة الى مريم العذراء، وهي تتحدث عن قصة مريم عليها السلام، ومعجزة ولادة سيدنا عيسى من غير أب، وهي تعتبر من النساء العظيمات في الدولة، فاسمها ورد صراحة من غير الإشارة اليه، وذلك في أكثر من موضع في القرآن الكريم، ومريم هي التي اصطفاها الله عزوجل وطهرها واصطفاها من بين نساء العالمين.

تعتبر سورة مريم من السور العظيمة في القرآن الكريم، وهي سورة مكية، وفيها آيات تزيد من الرزق وتبعد الهمومو، ولديها الفضل العظيم في الآخرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *