الرئيسيةتردداتما هو الغيلان في الإسلام والقرآن
ترددات

ما هو الغيلان في الإسلام والقرآن

 

ما هو الغيلان في الإسلام والقرآن، في الدين الإسلامي يوجد الكثير من المفاهيم والمصطلحات الإسلامية التي لها أهميتها في الإيمان بالله تعالي، يعد الغيلان في الدين الإسلامي هي عبارة عن كائنات حية خيالية، حيث يعتقد الكثير أن الغبلان عبارة عن قبيلة الشياطين والجن وتظهر في المناطق المدمرة او الأماكن التي حدث فيها خراب أو المناطق المنكوبة وحيث تظهر تلك الغيلان بصورة مفاجئة وبعدها تختفي علي الفور وورد في الكثير من الأحاديث في الكتب القديمة التي تحدثت عن الغيلان خاصة بعد من تم تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيديو ظهور الغيلان في منطقة درنة وفق أحد شهود عيان، سوفه نتعرف خلال المقال عن اهم المعلومات التي تتعلق بالغيلان وما هو الغيلان في الإسلام والقرآن وأسباب ظهوره.

ما هو أسباب ظهور الغيلان

من المعروف أن الغيلان هو نوع من أنواع الشياطين تتراءى للأشخاص وتتلون بصور وأشكال مختلفة ومتنوعة، الغول يعني الشيطان والحديث الذي جاء في مسند الإمام أحمد من حديث حابر عن عبد الله رضي اللغة أن النبي صل الله عليه وسلم قال: وإذا تحولت لكم الغيلان فنادوا بالأذان فتظهر الغيلان بين فترة وأخرى لأن الشياطين تظهر كل فترة و موجودة، كما ان في الفتح الباري:: أخرج أبن أبي شبيه بإسناد صحيح أن الغيلان ذكروا عند عمر فقال: إن أحداَ لا يقدر أن يتحول عن صورته التي خلقه الله تعالي عليه ولكن لهم سحرة كسحرتكم فإذا رأيتم ذلك فأذنوا، حيث كانت العرب تقول أن الغيلان في الفلوات تراءى للناس، قال الأزهري بهذا الصدد: العرب تسمي الحيات أغوالاً، كما انه للمزيد من المعلومات يرجي الضغط علي الرابط التالي: هنا .

ما معنى حديث اذا تغولت الغيلان

يعد حديث الغيلان من الأحاديث المعروفة عند أهل العلم وكما يعتبر الحديث من الأحاديث لغيره والحكم المحدث في هذا الحديث هو أنه حديث ضعيف وحيث أن الغيلان التي تم ذكرها في الحديث النبوي في الشياطين والجن وأن ذكر الآذان فإن الله تعالي يقوم بطرد هذه الشياطين، كما أكد العددي من علماء الدين الإسلامي أن حديث الغيلان هو حديث صحيح وثابت عن الرسول محمد صل الله عليه وسلم وإن الغيلان هم الشياطين، حيث أن الأذان هو ذكر الله ذكر لطرد الشياطين من المكان، الحديث رواه عن جابر بن عبد الله رضي عنها وأخرجه النسائي في السنن الكبرى والإمام وأحمد وغيره من الأئمة، لهذا يمكن القول أن يوجد اختلاف أهل العلم في توجيه معني قوله صل الله عليه وسلم لا غول فقيل هو نفي لوجوده وأن الجن لا تتشكل للإنسان.

ما سبب ظهور الغيلان

يمكن ان تكون الغيلان موجودة في ماكن تواجد الجثث والمناطق المهجورة الغير مؤوهله بالناس والأماكن المخربة هي من الأماكن المناسبة لهم، يوصف الغول عند العرب بأنه كائن خرافي يرد ذكره في القصص الشعبية والحكايات التراثية كما يوصف هذا الكائن بالقباحة والبشاعة والوحشية والضخامة وفي أغلب الأحيان يتم إخافة الناس بقصصه، يوجد قول آخر أنه نوع من أنواع الشياطين تتراءى وتتلون لهم مثل ما ذكر النووي، حذرنا منه النبي صل الله عليه وسلم منه لم له من تأثير سلبي علي الإنسان، يجب أن نذكر الله تعالي ونرفع التكبيرات عند مشاهدة أو الإحساس به، هو من أكثر الأمور التي تخيف الناس وتسبب لهم الضرر الكبير في حياتهم الشخصية، كما يوجد الكثير من القصص والأساطير التي لها أهميتها عند الكثير التي تتحدث عن الغيلان واثرهم علي الفرد، يجب علي الفرد عدم السماع لتلك القصص والحكايات التي تتعلق بهم لها لها من تأثير سبلي علي تفكير الفرد.

في النهاية يمكن القول ان الذي حدث في مدينة درنة الليبية الذي انتشر علي مواقع التواصل الاجتماعي عندما تم نشر فيديو من صحراء ليبيا قيل أن الغيلان أي الشياطين حيث قال بعض الأفراد سماعهم أًوات غربية في الليل وقالت أخرى أن تلك الأصوات مفتعلة وليس حقيقة وأنها مفبركة لا أساس لها من الصحة، كما تم التعرف علي اهم المعلومات التي تتعلق بالغيلان من أهمها سبب ظهور الغيلان وما هو صحة الحديث وغيرها من المعلومات المهمة التي تتعلق بالموضوع.

تعليقان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *