الرئيسيةتردداتما هو البلد العربي الذي اذا قلبت حروفها لا يتغير
ترددات

ما هو البلد العربي الذي اذا قلبت حروفها لا يتغير

 

ما هو البلد العربي الذي اذا قلبت حروفها لا يتغير، يعتبر الغز من اهم الأسئلة الغامضة في العادة يصعب الإجابة عليها وتحتاج الي دقة وتفكير عميق من أجل الإجابة عليها بطريقة سليمة، حيث قال عنها السيوطي أنه يوجد العديد من الأنواع ألغاز قصدتها العرب وألغاز قصدتها أئمة اللغة وأبيات لم تقصد العرب والألغاز بها وأنما قالتها فصادف أن تكون ألغاز، كما يمكن القول أن يوجد لها نوعان همها تارة يقع الألغاز بها من حيث معانيها وأكثر أبيات المعاني من النوع ذاته.

ما هو حل للغز ما هو البلد العربي الذي اذا قلبت حروفها لا يتغير

يعتبر للغز ما هو البلد العربي الذي اذا قلبت حروفها لا يتغير هو من أهم أسألت المسابقات الأحاجي الأكثر انتشارا وشيوعيا في الوطن العربي لأنه يتعلق باللغة العربية وأسماء الدول العربية وحيث يجب عي المتسابقين محاولة معرفة ما هو البلد العربي الذي إذا قلبت حروفها لا يتغير اسمها ويبقي كما هي دولة ليبيا، عن طريق التحليل والتفكير المنطقي تجد أن إذا قمنا بقراءة اسم ليبيا من جهة اليسار الي اليمين أو من جهة اليمين الي جهة اليسار فإنه النتيجة النهائية سوفه تبقي كما هي ليبيا ويعود السبب في ذلك الي أن حرف الألف الموجود في نهاية الكلمة متصل بحرف الياء مما جعلها عند قلب حروفها يصبح بمثابة حرف اللام الموجود في بداية الكلمة.

يقام في الموانئ لتهدئه السفن

يعتبر للغز يقام في الموانئ لتهدئه السفن من أسهل الألغاز التي انتشرت في الأواني الأخيرة والاجابة الصحيحة له هي المنارة، تعد المنارة عبارة عن برج أو مبني بقرب الشاطئ او في عرض البحر ويقوم ببعث الضوء من منافذ في أعلي المنارة من خلال مصدر ضوئي مثل المصابيح والكشافات والعدسات الضوئية او من خلال إشعال النار في السابق، يعد من اهم الطرق القديمة الحديثة التي لها أهميتها في حركة السفن.

 

ما الدولة العربية التي تكتب وتقرأ من الاتجاهين

تعتبر الدولة العربية التي تكتب وتقرأ من الاتجاهين هي إثيوبيا هي الدولة الوحيدة التي تستعمل أبجدية المتطورة بشكل مباشر عن هذا القلم، حيث كان من الخط المسند نوع يكتب الحروف الصغيرة التي تعرف باسم خط الزبور، جدير بذكر ان إثيوبيا هي من اهم الدول العربية والإسلامية التي تقع في القارة الأفريقية، هي دولة غير ساحلية تقع في القرن الأفريقي وعاصمتها أديس أبابا أي الزهرة الجديدة.

في نهاية المقول يمكن القول أن تم التعرف علي الدولة العربية التي إذا قلبت حروفها لا تتغير وهي دولة ليبيا وحيث أن هذا الاسم يمكن ان يقرأ من جهة اليمين الي جهة اليسار وكما يمكن أن يقرأ من جهة اليسار الي جهة اليمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *