الرئيسيةتردداتكم عدد كلمات الأذان والاقامة
ترددات

كم عدد كلمات الأذان والاقامة

كم عدد كلمات الأذان والاقامة، المسلم لديه نداء عليه أن يقوم بتلبيته، حيث أن المؤذن يُنادي المسلمين للصلاة، وذلك من أجل استجابة دعوة الله عزوجل، ويعتبر الأذان هو استشعار للمسلم لدخول وقت الصلاة، فالصلاة المفروضة عند المسلمين خمس صلوات، ومن الواجب على كل مسلم أن يُؤديها بشكل كامل، فهي صلة ما بين العبد وربه، ولكن قد يتراود للذهن عدد كلمات الأذان والإقامة، فالكثير يرغب في التعرف على ذلك، فهنا سنجيب على كم عدد كلمات الأذان والاقامة.

ما هو مفهوم الأذان والإقامة

يعتبر الأذان هو التنبيه لفعل شيء والإعلام به، هذا في اللغة، بينما في الشرع: فهو إعلام الناس بوقت دخول الصلاة بعبارات مُحددة شرعاً، حيث أن المؤذي يصدح بهذه العبارات، ويقوم بتأديتها، وعلى المسلم أن يستجيب لهذا النداء، ولقد ورد في قوله تعالى أمر على الاتيان بالصلاة، وذلك في قوله تعالى: “واذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا الى ذكر الله”.
بينما الإقامة: فهي الشيء المستقيم في اللغة، بينما في الشرع هي العبارة التي يصدح بها المؤذن بعد أداء الأذان، وهي تقوم إقامة الصلاة، وهي تشبه عبارات الأذان، ولكن باختلاف بسيط بينهما، فهناك اضافة بسيطة في الإقامة وهي قوله مرتين: “حيّ على الصلاة”، “حيّ على الفلاح”.

كم عدد جمل الأذان

الكثير يرغب في البحث والتعرف على جمل الأذان، والتعرف على عددها، فهناك العديد من الآراء المتنوعة لدى الكثير من العلماء في هذا الأمر، وهناك آراء شاعت بينهم، ومن ضمن هذه الآراء هي:

  • الرأي الذي شاع عند غالبية المسلمين: أن عدد جمل الأذان هي خمسة عشر جملة.
  • بينما في المذهب المالكي: عدد جمل الأذان سبعة عشر جملة.
  • عند الشافعية: عدد جمل الأذان هي تسعة عشر جملة.
  • عند الحنفية والحنابلة: عدد جمل الأذان هي خمسة عشر جملة، وذلك كما كان بلال بن رباح يؤذن.

شاهد أيضاً: ما هو التعليم المدمج في الجامعات

كم عدد جمل الإقامة

جمل الإقامة هي إحدى عشر جملة، ولكنها تختلف من مذهب الى أخر، فالشافعي والإمام أحمد قالوا بأن جمل الإقامة هي إحدى عشر جملة، وهي التي أقامها بلال بن رباح، وبينما الحنفية قد اختلفوا مع الشافعية، فعدد الجمل عندهم سبعة عشر جملة، وهناك العديد من الأقوال المتنوعة بين العلماء المختصين في هذه الأمور، ولكن كان الرأي الراجح هو رأي الشافعية والحنفية.

الدعاء بين الأذان والإقامة

يعتبر الوقت الذي يكون بين الأذان والإقامة من ضمن الأوقات المباركة، حيث أن الله عزوجل أوصانا أن نقوم بالدعاء بها، وذلك لأن الدعاء في مثل هذا الوقت يكون مستجاب، والمؤن يتقرب من ربه في مثل هذه الأوقات بشكل أكبر، ويشتكي همومه وأحزانه لله عزوجل، ويدعو من الله أن يُخفف عنه، وأن يرزقه، ويغفر له الذنوب والمعاصي، فالعبد لا يحتاج سوى تفريج الهم والغم والرضا من الله عزوجل.

كلمات الاذان مكتوبة

الأذان يعتبر من الأصوات والكلمات التي فيها الأثر الكبير في نفوس المسلمين، حيث أنه تم الإعلان عن الصلاة من خلال هذه الكلمات الرقيقة، والتي لديها أثر كبير في نفس المسلم، وقد كان عبد الله بن زيد قد رآها في المنام، حيث أنه رأى رجلاً في تلك الروية يحمل ناقوس، وأراد أن يشتري منه، فقال له الرجل: وماذا تصنع به؟ فقال: ندعوا به الى الصلاة، فقال: أفلا أدلك على ما هو خيرٌ من ذلك، فقال: بلى، فردد عليه كلمات الأذان، وهذه الكلمات كانت كالتالي:

اللَّهُ أَكْبَرُ ، اللَّهُ أَكْبَرُ ، اللَّهُ أَكْبَرُ ، اللَّهُ أَكْبَرُ .
أَشْهَد إلَّا آلَةٌ إلَّا اللَّهُ ، أَشْهَد إلَّا آلَةٌ إلَّا اللَّهُ .
أَشْهَدُ أَنْ محمدًا رَسُولُ اللَّهِ ، أَشْهَدُ أَنْ محمدًا رَسُولُ اللَّهِ .
حيّ عَلَى الصَّلَاةِ ، حيّ عَلَى الصَّلَاةِ .
حيّ عَلَى الْفَلَاحِ ، حيّ عَلَى الْفَلَاحِ .
اللَّهُ أَكْبَرُ ، اللَّهُ أَكْبَرُ .
لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ .
.

كلمات الإقامة مكتوبة

كان الصحابة لديهم تشوق كبير لتعلم أصول الصلاة، وكل ما هو جديد في الدين الإسلامي، ومن ضمنهم كانت كلمات الأذان، والتي كانوا يرغبون في سماعها من عبد الله بن زيد، وذلك بعدما سمعوا كلمات الاذان، وكلمات الإقامة هي:

اللَّهُ أَكْبَرُ ، اللَّهُ أَكْبَرُ .
أَشْهَد إلَّا آلَةٌ إلَّا اللَّهُ .
أَشْهَدُ أَنْ محمدًا رَسُولُ اللَّهِ .
حيّ عَلَى الصَّلَاةِ ، حيّ عَلَى الْفَلَاحِ .
قَدْ قَامَتْ الصَّلَاةُ ، قَدْ قَامَتْ الصَّلَاةُ .
اللَّهُ أَكْبَرُ ، اللَّهُ أَكْبَرُ .
لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ .
.

كلمات الاذان والإقامة هي تعتبر من ضمن الفروض التي فُرضت على المسلمين منذ القدم، فمن الضروري أن يعمل بها المسلم، فالأذان والإقامة هي نفس الجمل، ولكن برزيادة بسيطة في كلمات الإقامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *