الرئيسيةتعليمفقرة عن مجازر 8 ماي 1945 بالفرنسية
تعليم

فقرة عن مجازر 8 ماي 1945 بالفرنسية

 

فقرة عن مجازر 8 ماي 1945 بالفرنسية، تعتبر بلاد المغرب العربي من اهم البلدان التي وقعت تحت الاحتلال الفرنسي فترة من الزمان، من اكثر المجازر التي تورط فيها الاحتلال الفرنسي في الجزائر هي مجزرة سطيف او قالمة حدثت في 8 ماي في عام 1945م، هي عبارة عن عمليات قتل ارتكبها قوات الاحتلال الفرنسي ضد الشعب الجزائري وحيث شملت كافة ارجاء الجزائر من أهمها سطيف، نفد الاستعمال الفرنسي حينها عمليات قتل جماعية بحق الجزائريين التي تعد من اكثر الجرائم التي كتب عنها التاريخ الجزائري كثيرا، بعد أن راح ضحيتها ما يزيد عن 45 الأف شهيد بعد أن خرجوا للتظاهر سلميا بهدف المطالبة بالحرية والاستقلال وبكن الاحتلال الفرنسي اتبع القتل والاعتقال والدمار من أجل فض تلك التظاهرات، سوفه نتعرف خلال المقال علي مجازر ماي 1945م وغيرها من المعلومات.

ما هي أسباب ونتائج مجازر 8 ماي 1945

يعد السبب الحقيقي حول مجازر 8 ماي هو الرد بقمع علي المظاهرات التي نظمها الشعب الجزائري من أجل المطالبة بالاستقال والحرية، قام بارتكاب مجازر بحق السكان الأصليين وذلك باتباع أٍلوب القمع والاعدام الجماعي وتم استخدام القوات البرية والجوية والبحرية من أجل قمع المظاهرات وأيضا قام الاحتلال الفرنسي بتدمير قرى ومداشر ودواوير بأكملها ونتج عنها قتل أكثر من 45.000 جزائري، ركز الجيش الفرنسي علي تدمير وقتل سكان ثلاث مدن جزائري هما مدينة سطيف وقالمة وخراطة، حيث انتهت مأساة الشعب الجزائري في 8 ماي 1945م بعد الدمار والخراب والقتل الذي حل بالشعب الجزائري، هو من اهم الأحداث في التاريخ العربي والجزائري، ولكن بفضل الله تعالي وبقوة وصمود الشعب الجزائري تم انتصاره علي الاحتلال الفرنسي وحقق حريته وتقرير مصيره بيده بعد ان تخاذلت العديد من الدول العربية والعالية عنه.

 


من هي الحركة التي نظمت مظاهرات 8 ماي 1945

تعد الحركة التي نظمت مظاهرات 8 ماي 1954 هي الحركة الوطنية الجزائرية، حيث أكد الكثير من الباحثين والأستاذة الجامعيين الجزائريين في مجال التاريخ أن مجازر 8 ماي كانت حرب إبادة مبرمجة من قبل الاستعمال الفرنسي ضد الشعب الجزائري وحيث شكلت منعطفًا في تاريخ الحركة الوطنية من أجل الانتقال السياسي إلي الكفاح المسلح، بعد مجازر 8 ماي حلت السلطات الاستعمارية جميع الأحزاب والمنظمات الجزائرية وسلطت العديد من العقوبات الإعدام والسجن والنفي والتعذيب علي الكثير من الجزائريين واعتقلت البشير الإبراهيمي وفرحات عباس وكما نفت مصالي الحاج الي جزيرة برازافيل، جدير بذكر أن أول شهيد سقط في مجازر 8 ماي هو سعال بوريد، ذلك تم ذكرى معلم الشهيد سعال بوريد بوسط بمدينة سطيف في جادة 8 مايو 1045م، يعد من اهم الشخصيات الوطنية التي مازالت خالدة في عقول الجزائريين.

اكتب فقرة عن مجازر 8 ماي 1945 بالفرنسية

par les forces d’occupation françaises contre le peuple algérien, y compris la majeure partie de l’Algérie, et les zones les plus importantes sont les rues d’Alger, et les zones les plus importantes sont la ville d’Ahras. . Puis la police est entrée . Et les autorités ont décidé d’appliquer la loi et la police a commencé à la réprimer.  des milliers de personnes، faits entre les membres des amoureux du Bayan et la liberté pour coordonner le travail et former un front uni, et il y a eu une vague de propagande qui a commencé à partir de janvier 1945 et a appelé les gens au respect des étudiants du Bayan. Une conférence a été organisée pour les amoureux d’Al-Bayan, qui a abouti à l’exigence d’abolir le système de gouvernement municipal et de régime militaire dans le sud et de faire de la langue arabe la langue officielle, puis à l’exigence de la libération de Musali، للمزيد اقرأ: هنا .

في النهاية يمكن القول أن من نتائج المجازر هو كان رج القمع علي المظاهرات التي نظمها الجزائريين هو ارتكاب مجازر بحق الجزائريين من خلال أسلوب القمع والقتل الجماعي، كما يعود سبب التضارب في العديد من الخسائر البشرية إلي تفادي السلطات الفرنسية عام 1945م حيث بلغ عدد القتلى 45 الأف جزائري، كما تم التعرف علي أهم المعلومات التي تتعلق بمجازر 8 مايو 1945م.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *