الرئيسيةتردداتصيغة ونموذج عقد تسويق جديد
ترددات

صيغة ونموذج عقد تسويق جديد

صيغة ونموذج عقد تسويق جديد، يعتبر التسوق من اهم متطلبات الحياة التي لها أهميتها في استقرار الفرد وتلبية حاجاته، يعد التسويق الإلكتروني من اهم أنواع التسوق في الوقت الحالي الذي يمكن ان يوجد عقد بعد تسويق الكتروني حيث يكون العقد بين الطرفان همها الجهة التي ترغب بالتسويق والجهة المسوقة أو مقدمة التسويق تعرف بعقد تسويق منصات التواصل الاجتماعي أو عقد تسويق سوشيال ميديا وغيرها من المسميات.

نموذج عقد تسويق عقار

نَمُوذَج وَصِيغَةٌ عَقْد تَسْوِيق عَقَار

اتحـــاد مـــــــلاك ( … . )
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
أَنَّهُ فِي يَوْمِ الْمُوَافِق / /
قدتحرر هَذَا الْعَقْدِ بَيْن كُلًّا مِنْ :
أَوَّلًا : السَّيِّد / ……………… . . طَرَف أَوَّل
ثَانِيًا : السَّيِّد / ……………… . بصفته/ وَالْمُقِيمِ فِي / وَيُحْمَل بِطاقَةٌ رُقِم طَرَف ثَانِي
البَنْد التَّمْهِيدِيّ :
لَمَّا كَانَتْ شَرِكَةَ …………………… . . تَعْمَلُ فِي مَجَالِ أَدْرَاه وتسويق المشروعات العقارية وَلَمَّا كَانَ الطَّرَفُ الثَّانِي يمتلك مَشْرُوعًا عقاريا فَإِن رَغْبَةُ مَنْ الطَّرَفِ الثَّانِي فِي إسْنَادِ عَمَلِيَّة بَيْع وتسويق الْمَشْرُوع مَحَلّ التَّعَاقُد لِلطَّرَف الْأَوَّلِ وَهُوَ مَا لَاقَى قَبُولًا لَدَى الطَّرَفِ الْأَوَّلِ

البَنْد الْأَوَّل :

يُعْتَبَر البَنْد التَّمْهِيدِيّ جُزْءًا لَا يَتَجَزَّأُ مِنْ هَذَا الْعَقْدِ ومكملا لَه
البَنْد الثَّانِي :
تُعْتَبَر الملحقات الْمُبَيَّنَة بِهَذَا البَنْد جُزْءًا لَا يَتَجَزَّأُ مِنْ الْعَقْدِ وَهِيَ :
1 – صُوَر بِكَافَّة مُسْتَنَدَات الْمِلْكِيَّة والتراخيص الْخَاصَّة بِالْمَشْرُوع .
2 – صُوَرٍ مِنْ الرسومات الْهَنْدَسِيَّة الْخَاصَّة بِالْمَشْرُوع .
3 – بَيَان كَامِل بالادوار والوحدات المتعاقد عَلَيْهَا فِي عَمَلِيَّة التسويق .
4 – مواصفات التشطيب الْخَاصَّة بِالْمَشْرُوع .
5 – نُسْخَة عَقْدِ الْبَيْعِ الْخَاصَّة بالوحدات .
6 – قَائِمَةٌ بالاسعار وَنِظَام السَّدَاد الْمُتَّفَقِ عَلَيْهِ .
البَنْد الثَّالِث :
أَسْنَد الطَّرَفِ الثَّانِي إلَى الطَّرَفِ الْأَوَّلِ بِمُوجَبِ هَذَا الْعَقْدِ أَعْمَال إدَارَة وتسويق الْمَشْرُوع مَحَلّ التَّعَاقُد وَالْمَعْلُوم بِالْحُدُود التَّالِيَة
1 – الْحَدّ الْبَحْرِيّ
2 – الْحَدّ الْقَبْلِيّ
3 – الْحَدّ الْغَرْبِيّ
4 – الْحَدّ الشَّرْقِيّ
والكائن عُنْوَانِه بِـ ……………………… .

البَنْد الرَّابِع :

يتعهد الطرف الْأَوَّلُ فِي هَذَا الْعَقْدِ بِبَذْل الْجَهْد اللَّازِم لِعَمَلِيَّة الْبَيْع والتسويق دون تباطيء فِي الْعَمَلِ وَبَذْلِ مَا فِي وُسْعِهِ لِضَمَان نَجَاح تَسْوِيق الْمَشْرُوع عَلَى أَلِن يقوم الطرف الْأَوَّل بِإِدَارَة وتسويق الْمَشْرُوع كَامِلًا دُون الرجو إلَى الطَّرَفِ الثَّانِي سواء في عَمَلِيَّة التشغيل أَو الْعِمَالَة .
البَنْدِ الخَامِسِ :
يَلْتَزِم الطَّرَف الثاني بتسليم الوَحَدات مَوْضُوعٌ الْعَقْد لِلسَّادَة حاجزي الوَحَدات فِي الْمَوَاعِيد المتفق عليها فِي الْعُقُودِ المبرمة بَيْن الطَّرَفِ الثَّانِي وَالسَّادَة الحاجزين دُون ادن ىمسئولية عَلَى الطَّرَفِ الْأَوَّلِ
البَنْد السَّادِس :
أَقَرّ الطَّرَفِ الثَّانِي فِي هذاالعقد بِأَنَّهُ لَمْ يَسْبِقْ لَهُ الِاتِّفَاقِ أَوْ تَكْلِيفٌ غَيْر الطَّرَفِ الْأَوَّلِ بِهَذَا العقد بعملية بَيْع وتسويق الْمَشْرُوع وَالْمُتَّفَق عَلَى تَسْمِيَتِهِ ( ) وَلَا يَحِقُّ لَهُ الِاتِّفَاق معغيره إلَّا بَعْدَ انْتِهَاءِ الْمُدَّةِ الْمُتَّفَقِ عَلَيْهَا بِهَذَا الْعَقْدِ
البَنْد السَّابِع :
اتفقالطرفان عَلَى أَنَّ يَكُونَ لِلطَّرَف الْأَوَّل نَظِير قِيَامِه بِعَمَلِيَّة إدَارَة وتسويق المشروعموضوع هَذَا الْعَقْدِ نَسَبَه (1%) وَيُضَاف إلَيْهَا مَا قِيمَتُهُ ( %) كَمُقَابِل اعلاناتومطبوعات خَاصَّة بِالْمَشْرُوع مَحَلّ التَّعَاقُد وَيُتِمّ خَصْم هَذِهِ النِّسْبَةُ مِنْ اجماليالمبيعات الَّتي يَتمُّ بَيْعُهَا وتسويقها عَلَى أَنَّ تَكُونَ الْمُحَاسَبَة عِنْد تَوْقِيع كُلّ عقدللعميل عَلَى حِدَةٍ .
البَنْد الثَّامِن :
تَمّ الِاتِّفَاق وَالتَّرَاضِي بَيْنَ طَرَفَيْ هذاالعقد عَلَى أَنَّ تَكُونَ مُدَّةُ هَذَا الْعَقْدِ مَا تَارِيخِه عَامٍ مِنْ تَارِيخِ تَحْرِيرُ هَذَا العقدويحق لِلطَّرَف الثَّانِي بَعْدَ انْتِهَاءِ هَذِهِ الْمُدَّةِ إِسْنَاد عَمَلِيَّة التسويق لِآيَة جهاتتسويقية أُخْرَى .
البَنْد التَّاسِع :
لَا يَحِقُّ لِلطَّرَف الثَّانِي خِلَال خِلَال مدة هذا الْعَقْد التَّعَامُل أَوْ الْبَيْعِ للوحدات الْمُتَّفَقِ عَلَيْهَا فِي هَذَا الْعَقْدِ الا بالرجوع إلَى الطَّرَفِ الْأَوَّلِ وَفِي حَالَةِ الْبَيْعِ عَنْ طَرِيقِ الطَّرَفِ الثَّانِي يَتِمّ خصم نسبة (1%) مِن إجْمَالِيٌّ الْبَيْع تَوَرَّد إلَى الطَّرَفِ الْأَوَّلِ بِصِفَتِه الْمَسُوق لِلْمَشْرُوع
البَنْد الْعَاشِر :
يقر طرفي هَذَا الْعَقْدِ صَرَاحَةً بِأَنْ موطنهما الْمُخْتَارَ هُوَ الْعُنْوَان الْمَذْكُور بِصَدْر هذا العقد وَإِن كَافَّة الخطبات وَالْمُرَاسَلَات الرَّسْمِيَّة عَلَى هَذَا الْعُنْوَان تَعَدّ قَانُونِيَّةٌ
البَنْد الْحَادِيَ عَشَرَ :
يقرالطرف الثَّانِي صراح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *