الرئيسيةتعليمشرح نص من المقامة الحلوانية مع الأسئلة
تعليم

شرح نص من المقامة الحلوانية مع الأسئلة

شرح نص من المقامة الحلوانية مع الأسئلة، بديع الزمان الهمذاني يعتبر واحدا من أعلام الأدب العربي والشعر العربي في العصور الوسطى، ومساهمته في الأدب العربي لا تزال محل تقدير واحترام و قام بتأليف المقامة الحلوانية التي وضع فيها عدة أبطال من عالم الشعر و المقامة الحلوانية هي قصيدة شعرية مشهورة للشعر العربي وهو نص مبسط لإنشاء قصير يستوحي من أسلوب المتنبي في المقامة الحلوانية في أبيات ترتقي إلى السماء، وفي كلمات تتغنى بالعز والفخر،

بديع الزمان الهمذاني صاحب المقامة الحلوانية

بديع الزمان الهمذاني هو شاعر عربي من العصور الإسلامية الوسطى ولد حوالي عام 929 ميلادي وتوفي حوالي عام 1009 ميلادي يعتبر بديع الزمان الهمذاني واحدًا من أبرز شعراء عصره، وقد أبدع في مجموعة متنوعة من الأنماط الشعرية، بما في ذلك القصائد الحكائية والغنائية والوصفية و عرف بديع الزمان بأسلوبه الرصين والرشيق في الشعر، و كتب قصائد تعبر عن مشاعر الحب والطبيعة والموضوعات الدينية و تأثر أسلوبه بالشاعر الشهير أبو الطيب المتنبي. من أشهر قصائده “تُعيذ عيني و تشرب بئري ” و”إني أرجو أن يعود لي الزمان”.

شرح نص من المقامة الحلوانية مع الأسئلة

النص: المقامة الحلوانية هي حلوى تقليدية في العالم العربي وتتكون المقامة من عجينة رقيقة ولذيذة محشوة بالجوز واللوز بعد تحضير العجينة والحشوة، يتم قطعها إلى قطع صغيرة مربعة ثم تخبز حتى تصبح ذهبية اللون وبعد الخبز، يسكب القطر السكري الساخن على المقامة مما يمنحها نكهة حلوة لذيذة ويمكن تزيين المقامة بقطع الجوز أو اللوز لإضافة لمسة نهائية رائعة.

الأسئلة:
ما هي المقامة الحلوانية وما هو مكونها الرئيسي؟
ما هي الخطوات الرئيسية في تحضير المقامة؟
ما هي الخطوة النهائية قبل تقديم المقامة؟
هل يمكن تغيير مكونات المقامة حسب الذوق الشخصي؟
ما هي المناسبات التي تعتبر فيها المقامة الحلوانية حلوى شائعة؟

نص المقامة الحلوانية

أنا المتنبي أبو الطيب أحمد
أبو القاسم سريرة الملوك
لنصيحة ليست للجهال
ولمؤنس في الأمور والأفضال
فاسمعها مني بآذان قلبك
إنها ليست بسمع الأذان والنكران
قل لمن يحسدني على نجاحي
ويزعم أن ذاك من فضله أو أقداره
أما وقد جنيت الأفضال فلا
ولكن يأتي القدر سابقا
وإذا ما جنيت الأفضال موقنا
بقدر ذي شأن في غنى وفقر
فالنفس تبغض العجز والفقر وإن
ما عاشت على ما تشتهي يوما عبدًا
إذا ما لم يكن للقدر في أمره
شيء عليه أن يترك الشهود
إذا ما قد قضى الله في أمره
وما نيل المطالب بالتمني
إلا كان قدرا بالأمس قد كتبه
فليس يحصل للإنسان إلا ما قد كتب
فإن كنت مؤمنا بالله واليوم الآخر
فلا تحسدن إلا من قد قضى الله في أمره
إذا رأيت عليه نعمة فتأمل
فقد تجد ثمر النعمة إذا ما عقبها ضر
وترى الأقدار كأنها البحر في أمواجه
ترفع بعض السفن وتغرق بعضا
إذا ما كنت من السفن التي ترفعها
فلا تبغض السفن التي تغرق بعضا
وكن عدلا في الحكم بين الناس
واعمل للدنيا والدين في يوم واحد
كأنك لا تدري ماذا في الغد
إذا كنت غنيا فكن غنيا غنى حلال
لا تكن غنيا غنى حراما فتعد الله حسابك
وإذا كنت فقيرا فكن فقيرا عافكة
لا تكن فقيرا بائسا فتكون مذلة
واحمد الله على ما أنعم به عليك
واستغفره على ما أساءت به إليه
واعلم أن الزمان دائم التغير
فلا تبني أمانيك على ثباته
إذا ما أدركت شيئا من أمرك تعسرا
فلا تقل : لا يعسر الأمر إلا في الفاسق
فكثيرا ما يكون في الصدقة الكاذب
فإذا اشتد الأمر فإن الكاذب يلجأ
إلى الصدقة ليخفي بها الكذب
فلا تدري لعله يفيق ويتوب
ويجتهد في إصلاح أموره
وتذكر دائما أن الله غفور رحيم
وأنه يقبل التوبة والاستغفار
فتوجه إلى الله بقلب صادق
واستغفره واستعن به في كل أمر.

 

 

 

المقامة الحلوانية هي نص شعري مشهور للشاعر العربي أبو الطيب المتنبي. إنها واحدة من أشهر قصائده وتعبيرا عن فخره واعتزازه بنفسه وبقدراته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *