الرئيسيةالفن والمشاهيرسبب اغتيال البوطي
الفن والمشاهير

سبب اغتيال البوطي

 

سبب اغتيال البوطي، في تاريخ العالم العربي يوجد الكثير من الشخصيات التي حققت التميز خلال صراعها مع الاحتلال الإسرائيلي منذ وصلوه الوطن العربي من اهم تلك الشخصيات التي كتب عنها التاريخ هو محمد سعيد البوطي هو عالم سوري الجنسية، من المرجعيات الدينية علي مستوي الوطن العربي، خطي البوطي علي احترام وتقدير الكثير من علماء العالم الإسلام وكما حصل علي العديد من الجوائز والتقديرات خلال مسيرتها المهنية من أهمها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم في دورتها الثامنة في عام 2004م، سوفه نتعرف خلال المقال علي أهم المعلومات التي تتعلق بالبوطي وما هو سبب اغتيال البوطي.

من هو البوطي ويكيبيديا

يعتبر البوطي من اهم علم المسلمين في العصر الحديث، يعد من اهم الشخصيات في العالم الإسلامية جمعت تحقيق العلماء وشهرة الأعلام، تم اختياره من قبل المركز الإسلامي الملكي للدراسات الاستراتيجية في المملكة الأردنية الهاشمية في المركز 27 ضمن قائمة أكثر 500 شخصية إسلامية ذات تأثير في العالم عام 2012م، في احداث سوريا عام 2011 الي 2023 أصبحت مكانة البوطي مثار للجدل والخلاف بسبب موقفة الرافض للثورة السورية ودعمه لنظام الأسد.

البوطي السيرة الذاتية

  • الاسم: محمد سعيد رمضان البوطي.
  • تاريخ الميلاد: 5 مايو 1929م.
  • مكان الولادة: بوطان، تركيا.
  • تاريخ الوفاة: 21 مارس 2013م، عن عمر يناهز 84 عاماً.
  • الجنسية: سوري.
  • الديانة: مسلم.
  • المذهب الديني: سلم سني.
  • المذهب الفقهي: شافعي.
  • المدرسة الأم: جامعة دمشق.
  • المهنة: كاتب، عالم عقيده، فيلسوف.
  • اللغات: اللغة العربية، اللغة التركية، اللغة الكردية.
  • اهم الأعمال: فقه السيرة، السلفية مرحلة زمنية مباركة لا مذهب إسلامي.
  • الجوائز: جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.

 

ما هو سبب اغتيال البوطي

تعتبر احداث الثورة السورية من اهم الأحداث في التاريخ السوري والعربي وحيث أصبح البوطي مثير لجدل والخلاف بسبب موقفه الرافض للثورة السورية ودعمه لنظام الرئيس بشار الأسد، انتهت بتعرضه للاغتيال في 21 مارس 2013 الذي اتفقت المعارضة السورية والنظام السوري علي إدانته وأثارة موجة كبيرة من تنديد كبيرة علي مستوي العالم بأسره وحيث اتهمت المعارضة السورية بتدبير الاغتيال بعد ورود أخبار عن عزم البوطي علي الانشقاق وتغيير موقفة من الثورة السورية والهجوم علي قوات الأسد بينما اتهمت قوات النظام المعارضة باغتياله واصفا بأصحاب الفكر الظلامي التكفيري.

في النهاية يمكن القول ان البوطي تولي العديد من المهام والمناصب خلال مسيرتها المهنية حيث شغل معيدا في كلية الشريعة بجامعة دمشق وعين مدرسا في كلية الشريعة بعد حصوله علي الدكتوراه، كما شارك في العديد من المؤتمرات والندوات العالمية في أغلب دول الوطن العربي والإسلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *