الرئيسيةالطب والصحة العامةتجربتي مع زيادة هرمون الاستروجين
الطب والصحة العامة

تجربتي مع زيادة هرمون الاستروجين

تجربتي مع زيادة هرمون الاستروجين، لقد خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان من ذكر وأنثى وجعل في جسم كل منهما هرمونات معينة منها ما هر متشابه والكثير منها مختلف وهي تساعد في ضبط الجسم ووظائفه والتحكم في الكثير من الأمور، حيث أن هذه الهرمونات قد تصل إلى مستويات منخفضة أو مستويات مرتفعة، وما يتحكم في ذلك هو مجموعة من العوامل الخارجية والداخلية، وارتفاع هذه الهرمونات أو انخفاضها له مجموعة من العوامل و العلامات التي تظهر على الشخص تسبب له القلق والإزعاج والاضطراب في الوظائف الجسمية والعضوية، واليوم سوف نسلط الأضواء أكثر على هرمون الاستروجين ونتعرف عليه بشكل موسع في هذا المقال.

ما هو هرمون الاستروجين الأنثوي

وهو هرمون خاص بالسيدات يوجد في الجسم بمستويات معينة وهو قابل للتغير، وهذا الهرمون له تأثير قوي ومهم في حياة كل سيدة، وفيما يتعلق في إفرازه فهو يفرز بشكل أساسي من المبيضين المتواجدة في داخل رحم المرأة والتي تساعد في الانجاب والخضوبة، ويعتبر هرمون الاستروجين هرمون مهم وأساسي في تنظيم الدورة الشهرية يلعب دور في العديد من الوظائف الحيوية الأخرى في الجسم ليس فقط فيما يتعلق في الخصوبة والإنجاب بل انه مهم للحفاظ على سلامة القلب أيضا وغيره من الأعضاء.

معلومات عن هرمون الأستروجين

  • هرمون الأستروجين هو هرمون جنسي ينتج في المبيض عند النساء و موجود بكمية قليلة جدا عند الرجال،
  • يلعب الاستروجين دور رئيسي في تنظيم الدورة الشهرية وتطور نمو جسم الاناث تحديدا في عضو الثدي
  •  يقوم هرمون الاستروجين بتطوير الصفات الجنسية الثانوية للإناث منها توسع الحوض، و بروز و نمو شعر الجسم في كافة المناطق
  • يساهم في تحضير بطانة الرحم لاحتمال الحمل
  •  الاستروجين يلعب دور هام في حماية صحة العظام وتقليل من خطر تطور هشاشة العظام
  •  يعمل على الحفاظ على نضارة الجلد وكثافة الشعر
  •  ينظم توزيع الدهون في الجسم ويدعم صحة المخ
  • و في سن اليأس لدى النساء تنخفض نسبة و مستوى هرمون الاستروجين فتظهر عليهم عدد من الأعراض مثل الهبات الساخنة، التغيرات المزاجية، جفاف المهبل، وزيادة في خطر هشاشة العظام و يجب ان تلجأ الى المكملات الغذائية و الأدوية الطبية المقررة من قبل الطبيب المختص

تأثير زيادة هرمون الأستروجين في الجسم

من المعروف بأن هرمون الأستروجين الذي يعتبر واحد من الهرمونات الأساسية و الهامة بجسم الإنسان و تحديدا في جسم الاناث، حيث يلعب دور كبير في تطوير الخصائص الجنسية والانجابية لدى للإناث، كما أنه يساهم في تحسين الكثير من العمليات الفسيولوجية و للحفاظ على نسبة هرمون الأستروجين بالمستوى الطبيعي في الجسم من خلال تناول بعض الأدوية أو بالتغذية الصحية وممارسة الرياضة في انتظام، ولكن الزيادة في هرمون الأستروجين في الجسم من الممكن أن تتسبب بالعديد من المشاكل الصحية، منها التالي :

  • حساسية الثدي بالاضافة إلى الألم في الثدي و ظهور شعر الجسم بشكل مبالغ
  • مشاكل في الدورة الشهرية و عدم انتظام
  • ارتفاع هرمون الاستروجين  بسبب سرطان الثدي
  • و زيادة ارتفاع هرمون الأستروجين قد يؤثر على علاقة الدم بالجسم ما يؤدي إلي الإصابة بالأمراض المزمنة كالسكري وأمراض القلب

 

 

تجربتي مع زيادة هرمون الاستروجين

يتم اعطاء و يصرف هرمون الاستروجين كعلاج هرموني بديل للنساء ممن يعانون من أعراض شديدة نتيجة انخفاض مستويات الهرمون و في بعض الحالات الطبية التي تستدعي ذلك بالرغم من ان زيادة الهرمون ينتج عنها عدة مخاطر تختلف من سيدة إلى أخرى وكيفية تأثيرها على الجسم و تكون كالتالي :

  •  هناك بعض السيدات يقومون بتناول مكملات هرمونية أو هرمونات بشكل غير قانوني بدون استشارة طبيب، يمكن أن يؤدي لزيادة مفرطة في هرمون الاستروجين، كما يتسبب في مشاكل صحية مثل كتغيرات بالدورة الشهرية وتغيرات في بالمزاج والسلوك
  •  يتم وصف هرمون الاستروجين لعلاج مشاكل مثل انقطاع الطمث الدورة الشهرية المنتظمة لدى الفتيات أو انخفاض مستويات الاستروجين في الجسم، في هذه الحالة، قد تشعر بعض النساء تحسن في الأعراض المرتبطة بانخفاض الاستروجين، مثل الهبات الساخنة أو التغيرات المزاجية و غيرها من الأعراض.
  • خلال الحمل تزيد مستويات هرمون الاستروجين و تنخفض بعد الولادة، وممكن أن تعيش النساء تغيرات في اجسامهم ومزاجهم خلال فترة الحمل و ما بعدها.

 

 

 

 

بشكل عام يمكن الاجماع على أن هرمون الاستروجين هو واحد من الهرمونات الخاصة بالإناث و التطورات الانثوية والذي يلعب دور مهم جدا في الجسم البشري وينتج بشكل طبيعي، ويتم إنتاجه تحديدا في المبيضين لدى الإناث وبكميات معينة حسب طبيعة الجسم بشكل رباني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *