الرئيسيةأخبارتجربتي مع دعاء التعار من الليل
أخبار

تجربتي مع دعاء التعار من الليل

تجربتي مع دعاء التعار من الليل، أن هناك اوقات هامة في اليوم يلجأ فيها الانسان الى استغلالها من أجل الدعاء و التوسل الى الله عز و جل و نلح اليه بالدعاء و الرجاء لكي يحقق لنا ما نرجوه و نريده و من ابرز تلك الأوقات و الساعات المباركة هو وقت السحر الذي يسبق وقت الفجر و هو وقت التعجب من الليل هو وقت مبارك في الإسلام يمتد من منتصف الليل وحتى قرب مغرب الشمس. يشجع في الإسلام على الدعاء والاستغفار في هذا الوقت، حيث يقال أن الله تعالى ينزل في هذا الوقت إلى السماء الدنيا ويستجيب لدعوات العباد و في مقالنا هذا اليوم سوف نتعرف أكثر على تجارب الدعاء في الليل خاصة في وقت التعار من الليل و ما هي الأدعية التي يمكن ان نرددها لكي يستجيب الله لنا حيث في مقالنا هذا اليوم سوف نتعرف أكثر حول هذا الموضوع.

ما معنى تعار الليل ؟

لقد قام علماء الدين الإسلامي بتوضيح معنى كلمة تعاري وهي جزء من الليل وتعني هذه الكلمة أن يقوم الشخص من نومه في كحل الليل فلا يستطيع النوم وقد أصابه القلق والارق وكثره التفكير ويشعر بأن الله يناديه وقام بإيقاظه لكي يلجا إلى الله وحده دون غيره من البشر وتعالي تعني الاستيقاظ وقت الأرق لمناجاة الله و التوسل إليه وإظهار عظمه الخالق وقدرته في الإستماع إلى همومنا وما يؤرقنا ونقوم بمناجاته لكي يستجيب لنا ويحقق مرادنا وفي هذا الوقت من أعظم الأوقات التي يستجيب بها الله الدعاء لكافة عبادة فيحرص الكثير من الناس على الاستيقاظ في آخر الليل من أجل الصلاة و الابتهال بالدعاء وقراءه القران والتقرب إلى الله تعالى، وهناك الكثير من الأدعية التي تردد في آخر الليل كل يدعي و يناجي الله بما يقلقه لأن الدعاء في هذا الوقت مستجاب بإذن الله

دعاء التعار من الليل إذا دعوت بعده استجاب الله لك

الدعاء في وقت التعجب من الليل يعتبر وقت عظيم و مبارك من أجل الدعاء والاستغفار و الدعاء و مناجاه الله تعالى هو كالتالي لكي يستفيد منها

“اللهم يا من يعصم في جوف الليل و يعصم الليل في جوف النهار، و يخرج الحي من الميت و يخرج الميت من الحيّ، و يرزق من يشاء بغير حساب و اغفر لي وارحمني و تعيني على طاعتك واستقامتك في هذا الليل العظيم، واجعله من ليالي ختم قدري وأقداري، وقد أورثته اللهم بالأماني والأمان اللهم اجعل فيه بركة ونورا وهدى وفلاحا، ولا تجعل فيه ضيقا ولا هما ولا غما ولا حزنا اللهم اجعله لي ليلة خير من ألف شهر، وبلغني فيه القادمين إلى الخير والبركة والرحمة.”

تجربتي مع دعاء التعار من الليل

لقد عانيت لفتره زمنيه طويله من الرزق القليل والتوفيق المتأخر فلقد تأخرت امومتي وقد طال الانجاب لدي وتوجهت الى افضل الأطباء والمختصين لمعالجتي وقد كان الانجاب لديه شبه مستحيل لكنني لم ايئس من كلام الأطباء وفضلت ان اتعالج بالقران الكريم والدعاء والتقرب الى الله عز وجل فهو الرازق والقادر على تغيير كل مستحيل حيث اذا اراد امرا يقول له كن فيكون وفي اناء الليل وقت التعار من الليل كان الارق يخيم على عقلي قمت ثم توضئت و بدأت الصلاة حتى مطلع الصباح وناجيت الله كثيرا في هذا الوقت ورجوته حق الرجاء وطلبت منه ان يعطيني الذرية الصالحة ويكرمني بها وان يغير المستحيل يصبح واقعا حتى رزقنا الله بتوأم من الابناء بعد فتره زمنيه قصيره و بدأت الالتزام في الصلاة والدعاء في اخر الليل لكي يديم الله لي النعم ويحفظها من الزوال و يجب ان لا نستسلم ابدا لان الله يحب العبد اللحوح الذي لا يمل حتى يكرمه و يعوضه ويعطيه.

 

 

الدعاء في وقت التعار يظهر و يعكس التواضع و الخضوع أمام الله، ويساهم في تعزيز القرب من الله وتعزيز العلاقة الروحية بين العبد و ربه فيغفر له ذنوبه و يطهر قلبه و نفسه من الذنوب و الخطايا و يحقق مراده و يشرح صدره و يزيل مشاكله و يشهر بالراحة والخير و السكينة و الهدوء الذي يريح النفس و يقوي صلة العبد بربه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *